الذهب Archives -

العقود الآجلة للذهب إرتفعت خلال الدورة الآسيوية

العقود الآجلة للذهب إرتفعت خلال الدورة الآسيوية يوم الخميس.

حسب تصنيف كومكس لبورصة نيويورك التجارية, تمت تجارة العقود الآجلة للذهب في ديسمبر على USD1222.70 للأونصة وقت كتابة الخبر, ارتفع بنسبة 0.14%.

لقد تمت المتاجرة مسبقا على جلسة إرتفاع USD1223.30 للأونصة. الذهب قد يجد نقاط الدعم على USD1205.10 والمقاومة على USD1223.70.

عقود مؤشر الدولار,الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى، هبط بنسبة 0.02% للمتاجرة به على USD94.93.

في الوقت نفسه على كومكس, ارتفع سعر الفضة لشهر سبتمبر بنسبة 0.25% لتتم المتاجرة به على USD15.470 للأونصة بينما ارتفع سعر النحاس لشهر سبتمبر بنسبة 0.94% لتتم المتاجرة به على USD2.781 للرطل.

الذهب يرتفع مع تراجع الدولار مقابل اليوان

بنجالورو (رويترز) – ارتفعت أسعار الذهب في المعاملات الآسيوية يوم الأربعاء، لتواصل مكاسبها للجلسة الثانية، في الوقت الذي انخفض فيه الدولار مقابل اليوان الصيني واليورو.

وبحلول الساعة 0640 بتوقيت جرينتش، زاد الذهب في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1213.02 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما ارتفع 0.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

كما صعد الذهب في العقود الأمريكية الآجلة 0.2 بالمئة إلى 1220.80 دولار للأوقية.

وارتفع اليوان الصيني قرب أعلى مستوى في أسبوع مقابل الدولار يوم الأربعاء بعد صعود الأسهم، ليواصل مكاسبه بعد أن اتخذ البنك المركزي الأسبوع الماضي خطوات لكبح انخفاض العملة.

ومقابل سلة من العملات، انخفض الدولار 0.1 بالمئة في الوقت الذي ظهرت فيه بوادر على انحسار موجة ارتفاعه في الآونة الأخيرة والتي جاءت بفضل مخاوف من تصاعد التوترات التجارية.

ومن شأن هبوط العملة الأمريكية أن يخفض تكلفة الذهب المقوم بالدولار على حائزي العملات الأخرى.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، زادت الفضة في المعاملات الفورية 0.5 بالمئة إلى 15.40 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.2 بالمئة إلى 827.30 دولار للأوقية، في حين تراجع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 903.22 دولار للأوقية.

احتجاجات متفرقة في إيران مع اقتراب عودة العقوبات الأمريكية

دبي (رويترز) – أفادت وكالات أنباء إيرانية ومقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يوم السبت بأن احتجاجات متفرقة خرجت في مدن إيرانية لليوم الرابع كما هاجم متظاهرون حوزة شيعية إلى الغرب من العاصمة طهران وذلك فيما يتأهب الإيرانيون لعودة العقوبات الأمريكية.

وأوضحت مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي مشاركة المئات في مظاهرات في مدن بأنحاء مختلفة من البلاد بينها طهران واصفهان وكرج وشيراز وقم احتجاجا على ارتفاع التضخم لأسباب من بينها تراجع قيمة الريال بسبب مخاوف إعادة فرض العقوبات الخانقة في السابع من أغسطس آب.

وانسحبت الولايات المتحدة في مايو أيار من الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى العالمية عام 2015. وقضى الاتفاق بتخفيف العقوبات الدولية على طهران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

وقررت واشنطن بانسحابها إعادة فرض العقوبات على إيران قائلة إن الجمهورية الإسلامية تمثل تهديدا أمنيا كما أوصت الدول الأخرى بضرورة وقف كل وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من الرابع من نوفمبر تشرين الثاني وإلا ستصبح عرضة لإجراءات مالية أمريكية.

وكثيرا ما بدأت الاحتجاجات في إيران بهتافات الاحتجاج على ارتفاع تكلفة المعيشة واتهامات بالفساد المالي لكنها سرعان ما تتحول إلى مسيرات مناهضة للحكومة.

وأظهر مقطع مصور بُث على مواقع التواصل الاجتماعي متظاهرين في طهران يرددون هتاف “الموت للديكتاتور”، في إشارة إلى الزعيم الأعلى آية الله علي خامنئي.

وأظهر مقطع آخر وجودا كثيفا للشرطة وحواجز الطرق في مدينة كرج إلى الغرب من العاصمة طهران. وكانت المدينة مسرحا لاحتجاجات يومية. ولم يتسن التحقق من المقطعين.

وذكرت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية أن شرطة مكافحة الشغب في مدينة اشتهارد التي تقع على بعد مئة كيلومتر إلى الغرب من طهران تدخلت في ساعة متأخرة من ليل السبت لتفريق حوالي 500 شخص رددوا هتافات ضد الحكومة وألقى بعضهم بالحجارة والصخور على حوزة شيعية.

وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية الأمريكية عبر حسابها باللغة الفارسية على موقع تويتر “من حق شعب إيران تقرير مسار بلاده في نهاية المطاف وأمريكا تساند صوت الشعب الإيراني الذي يتم تجاهله منذ وقت طويل”.

وستعيد الولايات المتحدة في السابع من أغسطس آب فرض العقوبات على شراء إيران للدولارات وعلى التجارة الإيرانية في الذهب والمعادن النفيسة وتعاملاتها في مجالات المعادن والفحم وبرامج الكمبيوتر المرتبطة بالصناعات.

كما ستعود العقوبات على الواردات الأمريكية من السجاد الإيراني والمواد الغذائية المصنعة وبعض المعاملات المالية المرتبطة بذلك.

وقد تتراجع صادرات إيران النفطية ما يصل إلى الثلثين بحلول نهاية العام بسبب العقوبات الأمريكية مما سيضع أسواق النفط تحت ضغط هائل وسط انقطاع المعروض في أماكن أخرى بالعالم.

ملخص-بنك سوسيتيه جنرال يخفض توقعاته لأسعار المعادن النفيسة للعام 2018

(رويترز) – بنك سوسيتيه جنرال:

– يخفض متوسط توقعاته لسعر الذهب للعام 2018 إلى 1280 دولارا للأوقية (الأونصة)، من 1310 دولارات في توقعاته السابقة.

– يخفض متوسط توقعاته لسعر الفضة للعام 2018 إلى 16.25 دولار للأوقية، من 17.00 دولارا في تقديراته السابقة.

– يخفض متوسط توقعاته لسعر البلاتين للعام 2018 إلى 885 دولارا للأوقية، من 950 دولارا في توقعاته السابقة.

– يخفض متوسط توقعاته لسعر البلاديوم للعام 2018 إلى 970 دولارا للأوقية، من 1000 دولار في تقديراته السابقة.

– يبقي متوسط توقعاته لسعر الذهب للعام 2019 بدون تغيير عند 1275 دولارا للأوقية.

– يخفض متوسط توقعات لسعر الفضة للعام 2019 إلى 16 دولارا للأوقية، من 17 دولارا في تقديراته السابقة.

– يخفض متوسط توقعاته لسعر البلاتين للعام 2019 إلى 900 دولار للأوقية، والبلاديوم إلى 1000 دولار للأوقية.

مجلس: الطلب على الذهب في النصف/1 الأدنى منذ 2009

لندن (رويترز) – قال مجلس الذهب العالمي في تقرير يوم الخميس إن الطلب العالمي على الذهب انخفض ستة بالمئة في النصف الأول من العام مما عزاه بشكل أساسي إلى انخفاض حاد في مشتريات صناديق المؤشرات.

وقال المجلس في أحدث تقرير له عن اتجاهات الطلب على الذهب إن الطلب العالمي على المعدن النفيس بلغ 1959.9 طن بين يناير كانون الثاني ويونيو حزيران انخفاضا من 2086.5 طن في الفترة نفسها من العام الماضي. وهذا أدنى مستوى لنصف أول بأكمله منذ 2009.

وبالنسبة للربع الثاني من العام، انخفض الطلب أربعة بالمئة على أساس سنوي إلى 964.3 طن. وتراجعت مشتريات الذهب بهدف الاستثمار تسعة بالمئة بفعل انخفاض بنسبة 46 بالمئة في مشتريات صناديق المؤشرات.

وانخفضت مشتريات البنوك المركزية سبعة بالمئة بين أبريل نيسان ويونيو حزيران وأدى ضعف السوق الهندية إلى تراجع الإقبال على الحلي، أكبر مصدر للطلب، اثنين بالمئة.

وسجلت الولايات المتحدة أضعف استثمارات في صناديق المؤشرات حيث لا يوفر الاقتصاد القوي حافزا لشراء الذهب الذي يستخدم عادة كملاذ آمن في فترات الاضطرابات السياسية والاقتصادية.

وقال مجلس الذهب العالمي إن الطلب على الحلي لم يستفد من تراجع بنسبة 5.4 بالمئة في أسعار الذهب بين أبريل نيسان ويونيو حزيران نتيجة لانخفاض عملات مستهلكين كبار مثل الصين والهند وتركيا مما جعل الذهب المسعر بالدولار أعلى ثمنا للمشترين المحليين.

اليورو والباوند يتباينا بسبب البيانات، الذهب يحاول الإستقرار، بتكوين تهبط والنفط يخسر

عاد زوج اليورو دولار ليتراجع وينخفض الى ما دون سعر الدولار وسبعة عشرة سنتاً، وكانت قد صدرت بيانات أوروبية سلبية هذا الصباح مما أضعف العملة الموحدة، وعلى رأسها مؤشر مديري المشتريات الصناعي الألماني والإسباني والإيطالي، ومن الجانب الآخر إرتفع نفس المؤشر الصادر من فرنسا.

كذلك يتباين الجنيه الإسترليني بعد تراجع مؤشر مديري المشتريات الصناعي البريطاني، حيث يتداول الباوند دولار بالقرب من الدولار وواحد وثلاثين سنتاً.

وأما الدولار فيكمل الإرتفاع مقابل الليرة التركية بحيث يرتفع الزوج الى ما فوق الأربعة ليرات وثلاثة وتسعين سنتاً، بينما ينكمش العجز التجاري التركي.

ويحاول الذهب الإستقرار والحفاظ على تداولاته فوق الألف ومئتين وعشرين دولاراً للأونصة، كما وينتظر السوق تقرير لجنة الفيدرالي الأمريكي وقرار الفائدة هذا المساء مما قد يساعد الذهب على الإستقرار.

وتكمل العملات الإفتراضية تراجعها الشبه جماعي، حيث هبطت بتكوين الى مستويات قريبة من السبعة آلاف وستة مئة دولار، وتتحرك إيثيريوم بالقرب من الأربعمئة وخمسة وعشرين دولار، بينما ترتفع عملة ريبيل بنحو أربعة بالمائة لتعود الى ما فوق الخمسة والأربعين سنتاً.

وتتدنى أسعار النفط الخام بقوة وبنسب تفوق الواحد بالمائة حيث تراجع الخام الأمريكي الى ما دون الثمانية والستين دولار، وهبط نفط برنت الى ما دون الثلاثة والسبعين دولاراً ونصف للبرميل، وجاء هذا الهبوط بعدما أشارت بيانات معهد البترول الأمريكي الى أن المخزونات المحلية إرتفعت بأكثر من خمسة مليون برميل على الصعيد الأسبوعي، وأما اليوم فسوف تصدر البيانات الرسمية للمخزونات الأمريكية من قبل إدارة معلومات الطاقة، حيث تشير التوقعات الى تقلص المخزونات النفطية بنحو مليونين وسبعمئة الف برميل، وترجح إنحفاض مخزونات البنزين بأكثر من مليون برميل.

سنتامين تسجل انخفاضا في الأرباح الفصلية الأساسية والإيرادات

(رويترز) – أعلنت شركة سنتامين لاستخراج الذهب، التي تتركز أعمالها على مصر، يوم الخميس تراجع أرباحها الأساسية الفصلية والإيرادات بفعل انخفاض الإنتاج وزيادة التكاليف.

وأبقت الشركة على هدف الإنتاج السنوي البالغ 505 آلاف إلى 515 ألف أوقية (أونصة) الذي أعلنته للمرة الأولى في مايو أيار في الوقت الذي أدى فيه انخفاض جودة المعدن الخام بمنجم السكري في مصر إلى تراجع في توقعات الإنتاج وارتفاع تقديرات التكلفة.

وهبط سهم الشركة 28.8 بالمئة منذ خفض هدف الإنتاج في مايو أيار.

وقالت الشركة يوم الخميس إنها تتوقع ارتفاعا كبيرا في الإنتاج في النصف الثاني من العام بفضل التحسينات المستمرة في جودة الخام المستخرج من منجم السكري.

وتراجعت الأرباح قبل الفائدة والضريبة والإهلاكات واستهلاك الديون إلى 45.8 مليون دولار في ربع السنة المنتهي 30 يونيو حزيران من 63.5 مليون قبل عام.

وانخفضت الإيرادات 18.1 بالمئة إلى 123.9 مليون دولار بفعل تراجع الإنتاج بنسبة 25.5 بالمئة في ذلك الربع.

الذهب يرتفع مع انخفاض الدولار مقابل الين

(رويترز) – ارتفعت أسعار الذهب يوم الخميس بعدما تراجعت في الجلسة السابقة بدعم من ضعف الدولار مقابل الين الياباني في المعاملات الآسيوية.

وبحلول الساعة 0701 بتوقيت جرينتش ارتفع السعر الفوري للذهب 0.2 بالمئة إلى 1218.23 دولار للأوقية (الأونصة) بعدما نزل 0.65 بالمئة في الجلسة السابقة.

ولم يطرأ تغير يذكر على عقود الذهب الأمريكية الآجلة وسجلت 1226.70 دولار للأوقية.

كان الدولار شهد انخفاضا طفيفا إلى 111.68 ين ياباني يوم الخميس. لكن العملة الأمريكية ارتفعت مقابل عملات رئيسية أخرى بعدما أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) على سعر الفائدة دون تغيير وقدم تقييما متفائلا لأكبر اقتصاد في العالم مما يجعله بصدد زيادة تكاليف الإقراض في سبتمبر أيلول.

وصعدت الفضة في المعاملات الفورية 0.4 بالمئة إلى 15.41 دولار للأوقية.

وارتفع البلاتين 0.3 بالمئة إلى 814.35 دولار للأوقية وزاد البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 915.85 دولار للأوقية.

البيانات الأوروبية تدفع اليورو، الذهب يعود للتراجع، بتكوين تخضع للضغوطات والنفط بإنتظار المخزونات

إستطاع زوج اليورو دولار كسر مستوى الدولار وسبعة عشرة سنتاً، وجاء هذا بفعل نمو مبيعات التجزئة الألمانية وإرتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الفرنسي والإيطالي وكذلك الصادر عن الإتحاد الأوروبي، بينما كان قد إرتفع معدل التغير في البطالة في ألمانيا وتراجع الناتج المحلي السنوي الأوروبي.

ويستمر الجنيه الإسترليني بالتحرك الإيجابي ليبقى فوق مستوى الواحد والثلاثين سنتاً، وهذا وسط التوقعات برفع أسعار الفائدة في بريطانيا للمرة الأولى منذ عشرة أعوام.

ويكمل الدولار إرتفاعه مقابل الليرة التركية، حيث يتحرك الزوج بالقرب من الأربعة ليرات وتسعين قرشاً، وهذا بسبب تجدد التهديدات الأمريكية بفرض عقوبات على تركيا.

وعاد الذهب ليهبط ويتحرك خلال اليوم بالقرب من الألف ومئتين وستة عشرة دولارات للأونصة، نتيجة لعدم وجود حلول للمشاكل التجارية والبحث الصيني عن بدائل للولايات المتحدة.

وتشهد العملات الإفتراضية تراجعات شبه جماعية، حيث تنخفض بتكوين بنسبة تفوق الواحد بالمائمة مع هذا تبقى فوق الثمانية آلاف دولار، وكذلك تتحرك عملة إيثيريوم بشكل سلبي ودون الأربعمئة وخمسين دولار، وتتراجع ريبيل الى ما دون الخمسة والأربعين سنتاً.

وتخضع أسعار النفط لعمليات البيع، حيث يتداول الخام الأمريكي دون السبعين دولار، وأمانفط برنت فيتحرك بالقرب من الخمسة والسبعين دولاراً للبرميل، وتأتي التراجعات الأخيرة بسبب المخاوف من زيادة إنتاج أوبك خلال الشهر الحالي، كما وستتجه الأنظار خلال تداولات اليوم الى صدور بيانات معهد البترول الأمريكي بشأن مخزونات النفط المحلية، وهذا قبل صدور البيانات الرسمية غداً الأربعاء من قبل إدارة معلومات الطاقة.

الذهب يتجه لتكبد خسائر للشهر الرابع في أسوأ موجة منذ 2013

لندن (رويترز) – تراجع الذهب يوم الثلاثاء متجها لتكبد خسائر للشهر الرابع على التوالي مع استمرار تأثير ارتفاع الدولار وزيادة أسعار الفائدة مما يدفع المضاربين للاحتفاظ بمستوى قياسي من المراكز المدينة.

واستقر الدولار مقابل سلة عملات إثر صعوده لثلاثة أشهر مع اتجاه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لإعادة تأكيد توقعات الرفع التدريجي لسعر الفائدة في ختام اجتماع ينتهي غدا الأربعاء.

رفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة القياسية مرتين هذا العام ولمح إلى زيادتين أخريين بنهاية السنة.

وفي الساعة 1037 بتوقيت جرينتش كان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.3 بالمئة عند 1218.2 دولار للأوقية (الأونصة) متجها لتكبد خسائر للشهر الرابع على التوالي في أطول موجة انخفاض منذ 2013.

ونزلت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.4 بالمئة إلى 1216.80 دولار للأوقية.

وهبطت الفضة 0.4 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 15.42 دولار للأوقية بينما ارتفع البلاتين 0.5 بالمئة مسجلا 823.55 دولار وتراجع البلاديوم 0.4 بالمئة إلى 925.20 دولار.