الاستثمار Archives -

شهادات اعتماد الألماس

أسعار الذهب اليوم – عند شراء الألماس تكون الأولويّة للجودة، والأصالة وشهادة الإعتماد.

والواقع أنّه من المهمّ للغاية أن تحصل على تقرير توثيق للماسة التي تشتريها بغية ضمان جودتها

هناك العديد من المختبرات المعترف بها والتي تُجري هذه التدقيقات وتقدّم شهادات تؤكّد أنّ الألماس المعني ليس مزوّراً، كما وأنّ الشهادة تثبت القيمة الحقيقية للحجر اليوم، أيّ حجر ألماس يتخطّى حجمه (0،2) قيراط يحتاج إلى تقييم من معاهد شهادات الألماس بحيث يمكن تحديد مستوى قيمته بشكل جدير بالثقة.

تضمن هذه القاعدة ألاّ يكون المشتري مخدوعاً من البائع. من المهمّ جدّاً أن يكون حجر الألماس الذي تنوي أن تقتنيه حائز على شهادة صادرة عن إحدى المنظمات التالي ذكرها وإلاّ ستنخفض قيمة حجر الألماس الخاص بك

إنّ شركات شهادات الإعتماد المعترف بها في جميع أنحاء العالم والمتوفرة هي التالية :

1- المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة (GIA)

إنّ المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة، والذي أُنشىءَ في عام 1931، هو السلطة رقم واحد المختصّة بالألماس حول العالم. إنّ المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة هي منظّمة غير ربحيّة، وهي كانت المنظمة الأولى التي حدّدت المعايير الأربعة لتصنيف الألماس. يقع المقرّ الرئيسي للمعهد في ولاية كاليفورنيا، وهي تعمل في ثلاثة عشر بلد حول العالم. يعتمد المعهد الأميركي لعلم الأحجار الكريمة سياسة مبنيّة على وجوب تحضير تقرير تصنيف حجر الألماس مرتكزين على مشاهدته من قبل أربع مجموعات من الإختصاصيين المحترفين. ومن ثمّ يتمّ وضع تقريراً مفصّلاً يذكر بخطوطه العريضة المعايير الأربعة للتصنيف، تماثل شكل الماسة، التفلور والصقل، إضافةً إلى مخطّط الأبعاد. من المهمّ تحديد أنّ المعايير وقواعد تقييم الجودة الخاصة بالمعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة، هي على الأرجح الأكثر صرامة ودقّة بين كلّ الشهادات المماثلة.

2- جمعيّة علوم المجوهرات الأمريكية (AGS)

إنّ جمعية علوم المجوهرات الأمريكية، والتي أُنشِئَت في عام 1934، هي على صلةٍ وثيقة مع المثمّنين، والجواهريين، والمورّدين، والتجار بغية تصنيف الألماس حالما يتمّ استخراجه. في عام 2004، طوّرت الجمعية قسم الأداة الخاصة بها من أجل اكتساب ميزة تنافسية على غيرها من المنظمات. تملك جمعيّة علوم المجوهرات الأمريكية نظامها الخاص للتصنيف، وهي قويّة في هذا المجال، مثلها مثل المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة.

3- مختبر علوم المجوهرات الأوروبي (EGL)

إنّ مختبر علوم المجوهرات الأوروبي، والذي تأسّس في عام 1974، هو منظمة لشهادات اعتماد الألماس على النطاق العالمي. ويملك مختبر علوم المجوهرات الأوروبي مكاتباً عديدة في جميع أنحاء العالم. تُعرَفُ هذه المنظمة لكونها طوّرت تقنيّةً لتصنيف أحجار الألماس التي تَزِنُ أقلّ من قيراط واحد، كما وقدّمت أيضاً معياراً (SI3) لتصنيف درجة النقاء. إنّ هذه المنظمة تتّبع نفس نظام تقرير التصنيف المُعتَمَد في جمعية علوم المجوهرات الأمريكية. ومع ذلك، فإنّ مختبر علوم المجوهرات الأوروبي يعمل على نطاق أصغر بكثير من جمعية علوم المجوهرات الأمريكية.

4- معهد علوم المجوهرات الدولي (IGI)

إنّ معهد علوم المجوهرات الدولي، والذي تأسس في عام 1075، هو مقرٌّ رئيسيٌّ للألماس في أنتويرب، بلجيكا. يملك معهد علوم المجوهرات الدولي أكبر مختبر مقارنةً مع غيره من منظمات شهادات اعتماد الألماس. تنتشر فروع معهد علوم المجوهرات الدولي في جميع أنحاء العالم، ونظراً لذلك تستخدم مختبراتُه طُرُقاً عديدة ومختلفة في تصنيف الألماس. وقد شكّل هذا الأمر عدم تساوق وعدم انسجام في التقارير الصادرة عن المعهد، وبالتالي إنّ بضع تقاريره غير مقبولة بشكل عام. يملك معهد علوم المجوهرات الدولي مقياس تصنيف أقلّ صرامة من مقياس جمعية علوم المجوهرات الأميركية والمعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة، مّما يجعل منه المكان الأمثل ليتمكّن الناس من الحصول على شهادات الاعتماد لأحجار الألماس الخاصة بهم.

5- المجلس الأعلى للألماس (HRD)

إنّ المجلس الأعلى للألماس أُنشىء أيضاً في أنتويرب، وهو جزءٌ من مركز أنتيورب العالمي للألماس. يُعتبر المجلس الأعلى للألماس، والذي تأسّس في عام 1973، المنظمّة المصنّفة عالمياً ثاني أفضل منظمة لشهادات اعتماد الألماس. يتّبع هذا المجلس المعايير نفسها المعتمدة لدى المعهد الأمريكي لعلم الأحجار الكريمة، ولكنه يتّبع أيضاً قواعد المجلس العالمي للألماس.

6- بنك الألماس الدولي

تأسس بنك الألماس الدولي عام 1955 وهو يختص في تداول الألماس.

يعمل البنك في مجال صناعة الألماس بداية من مرحلة إستخراجة من المناجم وحتى توزيعة لتجار الألماس في كافة دول العالم وهو مرخص من قبل البنك المركزي للعمل كمستثمر شريك يقدم إمكانية الإستثمار لمستثمرين اخرين , خاضعين, كلا من الطرفين, لرقابة الاعمال المصرفية ,حيث يتلقي بنك الألماس الدولي مبالغ الإستثمار ,ويعمل على شراء المواد الخام بها وبيعها كسلعة تم صقلها وتجهيزها ومن ثم توزع ارباح الصفقة في أرصدة الاستثمار الخاصة بالعملاء.

ولي العهد السعودي يبحث مع «بيل جيتس» الاستثمار في نيوم والبحر الأحمر والعلا

ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان

أسعار الذهب اليوم – التقى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع في الرياض أمس الثلاثاء، بيل جيتس الرئيس المشارك لمؤسسة بيل ومليندا جيتس الخيرية .

وجرى خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين الجانبين في مختلف المجالات، بالإضافة إلى استعراض عدد من البرامج والمشاريع الثنائية التنموية المشتركة .

كما تطرق اللقاء إلى الفرص المتاحة في المملكة وفق رؤية المملكة 2030 ، خاصة فرص الاستثمار في مشاريع “نيوم” و”البحر الأحمر” و”العلا”.

حضر اللقاء وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد القصبي والمستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء أحمد الخطيب والمستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء ياسر الرميان .

كيف يمكن الاستثمار في العملات الذهبية او سبائك الذهب ؟

ذهب

أسعار الذهب اليوم – الاستثمار في العملات الذهبية واحدة من اكثر الطرق التقليدية شيوعا للاستثمار فى الذهب . ويتم الاستثمار فى الذهب عن طريق شراء القطع الذهبية او سبائك الذهب والتى تتوافر بكثير من الاحجام والاوزان المختلفة .

العملات الذهبية لها العديد من الصور مثل الكانجرو والملوك وغيرها وهى من أقدم وافضل طرق الاستثمار فى الذهب بصرف النظر عن شراء المجوهرات والحلى الذهبية وشراء شهادات الذهب والاسهم وحسابات الذهب المتداولة فى بورصة الذهب وكثير من صناديق الاستثمار فى الذهب أو عقود مخزون الذهب .

من أجل الاستثمار في العملات الذهبية يجب على الشخص أن تقرر أولا السبب لهذا الاستثمار. إذا كانوا يرغبون في الاستثمار لغرض الاستفادة من تحركات الأسعار حيث يتم شراء السبائك الذهبية هى الخيار الأفضل. يجب على الشخص أيضا عندما يقرر الاستثمار في الذهب التحقق من استراتيجيات استثمارية مختلفة مثل التحليل الأساسي، التحليل الفني، تحليل الذهب مقابل الأسهم .

مما يجعل الاستثمار في الذهب وسيلة شعبية لتأمين الثروة ويثبت انها مفيدة أثناء الأزمات الاجتماعية والسياسية، والاقتصادية أثناء هبوط السوق أو هبوط لقيمة العملة والديون الوطنية، والتضخم، والانكماش حيت تعتبر تلك الاستثمارات هي قرار آمن خلال مثل هذه الأوقات حيث يتم معاملة الذهب كعملة وليس سلعة .

سبب رئيسى أخر لتوجة المستثمرين الى الاستثمار في الذهب هو عدم فقدانة لقيمتة مع مرور الوقت مقارنة بالعملات الورقية التى تفقد قيمتها مع مرور الزمن بسبب التضخم. لذالك يعتبر الاستثمار في العملات الذهبية خطوة حكيمة للحفاظ على الثروة.

عند شراء العملات الذهبية او سبائك الذهب يجب اتخاذ بعض التدابير لمنع حالات الغش التى قد تتعرض لها . يجب شراء سبائك الذهب من مصادر موثوقة سواء من تجار الذهب المعروفين أو البنوك . يمكنك ايضا شراء أصول الذهب عبر الانترنت من المواقع المعروفة والمؤمنة عالميا وليس بمجرد كثرة اعلاناتها حتى تضمن عودة نقودك عندما تريد بيع سبائك الذهب المملوكة .

أخيرا بيع استثمارات الذهب سواء سبائك الذهب أو العملات الذهبية أو شهادات الذهب وقت الازمات هو طريقك لتحقيق أكبر قدر من الربح وتعتبر خطوة ذكية ولكن يجب ان تدرس بعناية حسب تحليلات السوق .

استقرار أسعار الفضة بعد محضر البنك الفيدرالي

استقرار أسعار الفضة

استقرار أسعار الفضة بعد محضر البنك الفيدرالي

 

أسعار الذهب اليوم – استقرت أسعار الفضة بالسوق الأوروبية يوم الخميس ضمن نطاق محدود من التداولات ، بعد محضر الاجتماع الأخير للبنك الفيدرالي الاتحادي ،وسط تقييم المستثمرين لاحتمالات رفع أسعار الفائدة الأمريكية خلال الأشهر المقبلة فى ظل حذر البنك تجاه التشديد المتسرع للسياسة النقدية.

 

يتداول معدن الفضة بحلول الساعة 12:10 جرينتش حول مستوي 17.99 دولار للأونصة بعد افتتاح تعاملات اليوم عند 18.00 دولار ،وسجلت أعلى مستوي 18.07 دولار ، وأدنى مستوي 17.93 دولارا.

 

حققت أسعار الفضة بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.3 بالمئة ،فى ثاني مكسب خلال ثلاثة أيام
بفعل تراجع العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات.

 

أظهر محضر اجتماع البنك الفيدرالي الاتحادي والذي عقد أواخر كانون الثاني / يناير ومطلع
شباط / فبراير إن الحذر يسيطر على أعضاء البنك تجاه تشديد متسرع للسياسة النقدية.

 

يأتي هذا فى ظل حالة عدم اليقين تجاه خطط التحفيز المالي لإدارة الرئيس ترامب ،وأشاروا
إلى قوة الدولار وتأثيره السلبي على مسار النمو الاقتصادي فى البلاد.

 

وبعد المحضر تراجعت احتمالات قيام البنك الفيدرالي الاتحادي برفع أسعار الفائدة خلال اجتماع منتصف الشهر المقبل إلى 36 بالمئة من 42 بالمئة.

 

 

توقعات بوصول عائد الاستثمار بالأسهم الإماراتية إلى 15% مطلع العام المقبل

توقعات بوصول عائد الاستثمار بالأسهم الإماراتية إلى 15% مطلع العام المقبل

 

 

أسعار الذهب اليوم – توقع الرئيس الأول للاستثمارات وإدارة الثروات في بنك الإمارات دبي
الوطني، أن يصل العائد على الاستثمار بالأسهم في أسواق الإمارات ودول مجلس التعاون
الخليجي إلى 15% خلال الربع الأول من العام المقبل.

 

ورجح غاري دوغان، أن يسهم التحسن في أسعار النفط العالمية مع برامج الإصلاح الاقتصادية
للإمارات ودول المنطقة في تعزيز نمو الأسهم في المرحلة المقبلة.

 

 

جاء ذلك خلال حلقة نقاش خاصة نظمها البنك، أمس، في دبي وقدم خلالها دوغان لمحة
عن المناخ الاستثماري العالمي، والفرص المتاحة خلال العام المقبل.

 

توقع الرئيس الأول للاستثمارات وإدارة الثروات في بنك الإمارات دبي الوطني، أن يصل النمو
الاقتصادي للإمارات إلى 3.4% في 2017، الأمر الذي من شأنه أن يعزز أداء القطاع المصرفي
بصورة أكبر في العام القادم.

 

ورجح غاري دوغان، انتعاش أسواق السندات مع التحسن في نمو العائد على إصدارات
السندات على مستوى الدولة ودول مجلس التعاون، وفقا لصحيفة الخليج.

 

 

وقال دوغان، من المتوقع أن يشهد العام الجديد توسعاً في الإنفاق من قبل حكومات
دول المنطقة,واستبعد دوغان، أن تكون هناك ضغوط تدفع إلى فرض المزيد من الضرائب
في ظل التحسن في عوائد صادرات النفط.

 

كما توقع دوغان استقرار أداء القطاع العقاري في الإمارات، قائلاً إنه لا توجد ضغوط للبيع
في الوقت الحاضر، واستبعد بالتالي تراجع الأسعار.

 

لافتاً إلى أن هناك نمواً لافتاً في الطلب من المستثمرين من الصين وروسيا على العقارات
المحلية في دبي, وقال إن الطلب من روسيا شهد ارتفاعاً لافتاً للمرة الأولى منذ عامين.

 

 

وتوقع أن يسهم تحسن أسعار النفط في تعزيز الطلب على العقارات بصورة أكبر
في المرحلة القادمة, جاء ذلك خلال حلقة نقاش خاصة نظمها البنك، أمس، في دبي وقدم
خلالها دوغان لمحة عن المناخ الاستثماري العالمي، والفرص المتاحة خلال العام المقبل.

 

 

تزايد الاستثمار في سبائك الذهب والمصارف تحفز بعقود تحوط

تداول الذهب,دقة الأسعار,الذهب,تحركات ضعيفة لأسعار الذهب

تزايد الاستثمار في سبائك الذهب والمصارف تحفز بعقود تحوط

 

 

أسعار الذهب اليوم – دفع انخفاض أسعار الذهب الراغبين في الادخار إلى الاستثمار
في السبائك، خصوصا في ظل تذبذب أسعار عديد من العملات الدولية, أكبر المستثمرين
من مواطني الدول التي تعاني تذبذبا في عملاتها.

 

ووفقا لعاملين في قطاع الذهب، فإن بعض المصارف بدأت تجذب العملاء للاستثمار في
السبائك الذهبية عبر عقود تحوط جاذبة.

 

وقال أحمد الشريف عضو لجنة المعادن الثمينة في مجلس الغرف السعودية، “إن سبائك
الذهب أصبحت الخيار الأول أمام كثير من الراغبين في الادخار، أو الاستثمار، باعتبار أن
الذهب هو الملاذ الأمن، الأقل خطورة بين أنواع الاستثمار الفردي”.

 

 

وأضاف أن “أكثر الأفراد المستثمرين في السبائك الذهبية هم من أصحاب الجنسيات التي
تعاني عملات بلادها تذبذبا، إذ إن الذهب يعطيهم نوعا من الأمان بادخاره والاستثمار فيه”،
لافتا إلى أن بعض السعوديين يشترون بفائض أموالهم ذهبا كنوع من الاستثمار.

 

وأوضح الشريف أن بعض المصارف تفتح وحدة الحساب بالذهب، أي بالجرام، وليس تخزينا،
إنما يتم شراء الذهب من المصارف وتحويل العملة إلى ذهب، ولا يتم تسليمه إلى العميل
على شكل سبائك ذهب إنما عملة ويتم تحديد سعر الذهب بعقود بينها عقود التحوط
ويتم الاتفاق على السعر مسبقا.

 

وأضاف أن “بعض المصارف تقوم بجذب العملاء عن طريق تحديد سعر الذهب، وإبلاغ
العميل في حال اقتراب تراجع الأسعار، وإذا ما كان ينوي تصريفه، حيث يحمل التعامل
مع المصارف كثيرا من المرونة”.

 

 

وبين أن السبائك التي يتم شراؤها يجب أن تكون وفقا للمواصفات العالمية وهي أن تصل
نسبة النقاوة فيها إلى 99.9 في المائة، وجميعها من عيار 24 قيراطا، لافتا إلى أن سعر
الأونصة اليوم 4961 ريالا والكيلو 139 ألف ريال.

 

من جهته قال صالح بن سلمان تاجر ذهب “إن شراء السبائك الذهبية يشهد إقبالا كبيرا
من قبل المستثمرين، والأفراد، خلال الفترة الحالية، ويرجع ذلك إلى الطلب المتزايد على
الذهب نتيجة انخفاض أسعاره ووصوله إلى مستويات متدنية”، مؤكدا أن تراجعات أسعار
المعدن الأصفر تصب في مصلحة أسواق الذهب والمستثمرين.

 

وأكد أن على المستثمرين الراغبين في الاستفادة من تراجع أسعار الذهب والاستثمار
شراء سبائك الذهب وليس شراء الحلي والقطع المخصصة للزينة، التي من الممكن أن
ينخفض سعرها، حيث إنه عند البيع يتم خصم قيمة المصنعية، والأحجار من السعر،
وبالتالي يصبح سعر الشراء أعلى من البيع.

 

وأبان أن السبائك الذهبية تختلف عن الحلي بسبب عدم إضافة سعر مصنعية ولا يوجد
فيها أي أحجار غير كريمة، وعند بيعها لا تفقد كثيرا من قيمتها بل العكس تحافظ على سعرها.

 

 

وبدوره أضاف محمد الضحيان المحلل الاقتصادي أن “الاستثمار في الذهب يعتبر من أفضل
طرق الاستثمار، لعدة أسباب منها أن أسعار الذهب متراجعة، وهو ما يجعل شراءه فرصة
أمام العملاء الذين يمكنهم البيع وقت ارتفاع أسعار الذهب، وباعتباره الملاذ الآمن تاريخيا،
نظرا لقدرته الاحتفاظ بقيمته”.

 

وأشار إلى أن الذهب يمكن استثماره في البورصة وصناديق الأموال أو من خلال العقود الآجلة
للذهب، أو تخزين السبائك الذهبية عالية النقاوة عيار 24 قيراطا بنقاوة 99.99 في المائة،
مشددا على ضرورة متابعة الاقتصاد الأمريكي، وسعر انخفاض وارتفاع الدولار الذي تؤثر
حركته صعودا وهبوطا في أسعار الذهب بسبب العلاقة العكسية بينهم.

 

يذكر أن سعر الذهب هبط في نهاية تداولات الجمعة الماضي إلى أدنى مستوى في عشرة
أشهر مع ارتفاع الدولار والأسهم العالمية ليتجه صوب الخسارة للأسبوع الخامس على
التوالي تحت وطأة توقعات رفع الفائدة الأمريكية الأسبوع المقبل.

 

 

وبلغ السعر الفوري للذهب 1158.54 دولار للأوقية “الأونصة” بعدما هبط إلى أدنى مستوى
منذ أوائل شباط (فبراير) عند 1156.05 دولار للأوقية مع تسجيل العائد على السندات
الأمريكية التي أجلها عشر سنوات أعلى مستوى خلال الجلسة.

 

وجرت تسوية الذهب في العقود الأمريكية الآجلة للتسليم في فبراير بانخفاض نسبته
0.9 في المائة إلى 1161.90 دولار للأوقية. واتجه المعدن الأصفر إلى الهبوط 1.6 في
المائة خلال الأسبوع الماضي.

 

 

0

Your Cart