يوليو 2017 -

شاهد: الألماس الوردي استثمار الأغنياء

بنك الألماس الدولي
أصبح شراء الألماس الوردي النادر، بالنسبة لأغنى أغنياء العالم خيار استثماري، بعد أن سجل الألماس وردي اللون أسعارا قياسية في مزادات هذا العام.

وقال توبياس كورمايند مدير موقع ( 77 دايموندز ) الذي يملك متجراً في حي ماي فير في لندن ويبيع على الإنترنت، إن الإقبال على شراء الألماس الملون تزايد مع تعافي العالم من الأزمة المالية.

وأوضح كورمايند ، أن المشترين أبدوا تفضيلا واضحا للون الوردي رغم أن العثور على أحجار باللونين الأحمر والبرتقالي يعتبر أصعب من اللون الوردي.

يقول مختصون إن الألماس الملون قد يظهر بألوان منها الأزرق والأصفر والأحمر والوردي استنادا إلى طبيعة تشكل الحجر، لكن اللون الوردي نادر، ويقدر الخبراء قيمته الجمالية بأكثر من غيره من الألوان.

واعتمادا على هيكله الدقيق، يمكن للألماس الملون أن يكون أزرق، أصفر، أحمر  وورديا، ولكن اللون  الوردي يعتبر نادرا ومرغوبا من قبل جامعي الألماس والمتاجرين فيه على حد سواء .

وفي أبريل /نيسان بيعت ألماسة تزن 59.6 قيراط، أطلق عليها (النجمة الوردية) بسعر قياسي بلغ 71.2 مليون دولار في هونغ كونغ، ما يدل على المزاج العام في الانحياز للون الوردي.

ويأتي ما يقدر بنحو 90 في المئة من الماس الوردي في العالم من منجم (ريو تينتو أرجيل) في غرب أستراليا والذي يعمل منذ عام 1983، ويشير مختصون إلى أن ودائع المنجم استنزفت ومن المقرر أن يغلق في عام 2021.

وهناك مناجم أخرى منتشرة في أنحاء العالم تنتج الماس الوردي أحيانا ولكن بنسبة أقل.
يقول مختصون وخبراء في المجال، إن الألماس الوردي الأرجواني يميل إلى أن يكون صغيرا نسبيا، ولكنه ملون بشكل واضح. 

وايضا يمكن الأستثمار عن طريق الاحجار الكريمة الالماس عن طريق بنك الالماس الدولي – Diamondib   يعمل البنك في مجال صناعة الألماس بداية من مرحلة إستخراجة من المناجم وحتى توزيعة لتجار الألماس في كافة دول العالم وهو مرخص من قبل البنك المركزي للعمل كمستثمر شريك يقدم إمكانية الإستثمار لمستثمرين اخرين , خاضعين, كلا من الطرفين, لرقابة الاعمال المصرفية ,حيث يتلقي بنك الألماس الدولي مبالغ الإستثمار ,ويعمل على شراء المواد الخام بها وبيعها كسلعة تم صقلها وتجهيزها ومن ثم توزع ارباح الصفقة في أرصدة الاستثمار الخاصة بالعملاء.

اصبح بنك الألماس الدولي واحدا من اكبر البنوك العاملة في السوق حيث يعمل برأسمال بقدر 17 ترليون دولار.