أكتوبر 2016 -

الدولار وعمليات شراء جديدة مع تماسك الذهب على الاتجاه الهابط

بعد عمليات شراء للدولار الأمريكي أوقف الذهب خسائره السابقة،  وحاول القيام بارتداد فاتر في آسيا، على الرغم من ذلك ظل محصور داخل نطاق سعري ضيق وسط تجدد القوة في الدولار الأمريكي على نطاق واسع.

وحاليا، تتداول العقود الآجلة للذهب في بورصة السلع بشكل عرضي متواضع عند منطقة 1267.05، وذلك بعد أن سجل اعلى مستويات اليوم عند منطقة 1267.95 وأدنى مستويات اليوم عند منطقة 1265.50 دولار.

أوقفت أسعار الذهب الاتجاه الهبوطي وعكس جزء بسيط من خسائر يوم أمس، حيث أن الطلب الملاذ الآمن للذهب يعود إلى أسواق في ظل ضعف الأسهم الآسيوية وأسعار النفط .

ومع ذلك، فإن الارتداد يفتقر إلى المتابعة، حيث أن استمرار ارتفاع عوائد سندات الخزانة يؤدي إلى تخفيف الطلب على الذهب كاستثمار بديل، في حين أن ارتفاع الدولار في مقابل العملات الرئيسية يلقي بثقله أيضا على المعدن المقوم بالدولار.

الدولار, الذهب, اسعار الذهب

الدولار ومستويات فنية في الذهب في بورصة السلع

تبقى كل العيون الآن منصبه على بيانات السلع المعمرة الأمريكية وطلبات إعانة البطالة وبيانات مبيعات المنازل المعلقة، وذلك للحصول على تلميحات جديدة بشأن توقعات الاقتصاد الأمريكي، مما سوف يؤثر في نهاية المطاف على قرار معدل فائدة البنك الاحتياطي الفيدرالي Fed.

أسس الذهب انتعاش طفيفًا يوم الخميس وسط معنويات العزوف عن المخاطرة السائدة، لكنه افتقد الاتجاه قوي للمدى القريب، وكان متذبذبًا حول SMA لكل 200 يوم هام للغاية.

ومع تداوله حاليًا بمكاسب ثانوية بالقرب من 1269، فإن الانخفاض في مؤشر التقلبات VIX أشار إلى تراجع العزوف عن المخاطرة ويقدم تعزيزًا ثانويًا لأصول المخاطرة – كالأسهم.

كما يصوره انتعاش ثانوي في مؤشر الأسهم الأمريكي الكبير S&P 500 – وتوج التحرك الصاعد للمعدن الثمين يوم الخميس بالقرب من SMA لكل 200 يوم. تحسن شهية المخاطرة لدى المستثمرين يميل إلى تقليص جاذبية الملاذ الآمن للمعدن.

المعدن لديه مقاومة حالية عند منطقة 1270 (رقم صحيح)، ومنطقة 1274 (قمة 26 أكتوبر). وفي الوقت نفسه، يقع الدعم عند منطقة 1259.87 (المتوسط المتحرك MA 20 يوم)، والتي فيما دونها قد يتم فتح الأبواب أمام منطقة 1250 (رقم صحيح).

 

إرتفع الذهب بقوة بعدما تراجع في الارتداد لاعلى ويصل الى 1273$

إرتفع الذهب بقوة بعدما تراجع قليلاً بعد صدور بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي، حيث لم يدوم هذا التراجع وإرتفع المعدن الأصفر الى ما فوق مستوى 1272 دولار للأونصة.

وكانت صدرت بيانات أمريكية أخرى بشكل إيجابي ولكن بقي الدولار ضعيفاً مقابل الذهب.

وأما تحليلات الخبراء فقد أشارت اليوم  أن إرتفاع الذهب وبقاءه فوق مستوى 1266 دولار سيجعله يرتفع ويلامس مستوى 1282 دولار للأونصة.

وإستمرار هذا الإرتفاع سيجعل الذهب يستهدف مستويات قريبة من 1298 دولار، ومن الجانب الآخر عودة المسار الهابط ستحدد مع كسر 1263 دولار نحو الأسفل.

إرتفع الذهب

إرتفع الذهب مع تراجع الأسهم الآسيوية ويترقب البيانات الامريكية

وقد إرتفع الذهب يوم الجمعة وسط تراجع الدولار وأداء ضعيف للأسهم الآسيوية ليظل صوب تحقيق مكاسب للأسبوع الثاني على التوالي قبيل بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي للربع الثالث من العام المتوقع صدورها في وقت لاحق الجمعة.

وفي الساعة 07:15 بتوقيت جرينتش استقر السعر الفوري للذهب دون تغير يذكر عند 1268.05 دولار للأوقية (الأونصة). وإرتفع الذهب نحو 0.2 بالمئة منذ مطلع الأسبوع.وانخفضت عقود الذهب الأمريكية 0.1 بالمئة إلى 1268.80 دولار للأوقية.

وقال مارك تو مدير الأبحاث بمجموعة وينج فونج المالية في هونج كونج إن البيانات الأمريكية القوية في الفترة الأخيرة عززت احتمالات رفع أسعار الفائدة مبكرا مما ضغط على أسعار الذهب وقد تدفع أرقام قوية للناتج الإجمالي المحلي الأسعار للانخفاض.

وارتفعت الفضة 0.2 بالمئة في المعاملات الفورية إلى 17.63 دولار للأوقية وزاد البلاتين 0.4 بالمئة ليسجل 966.80 دولار. وتتجه الفضة إلى تحقيق أكبر مكاسبها الأسبوعية في خمسة أسابيع ويتجه البلاتين إلى أكبر زيادة أسبوعية له في ثلاثة أشهر.

وتقدم البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 611.50 دولار للأوقية لكنه ما زال بصدد التراجع للأسبوع الرابع على التوالي.

تماسك اسعار الذهب اعلى 1280$ ستعطيه دفعة جيدة للتحرك صوب 1300$

يواصل تماسك اسعار الذهب زخمه الصعودي للجلسة الثانية على التوالي، ويتماسك الآن على ارتفاع يوم الجمعة الضخم وسط تجدد الاهتمام بالشراء على الدولار الأمريكي.

وحاليا، تتداول العقود الآجلة للذهب في بورصة السلع مرتفعة بنسبة +0.10٪ عند منطقة 1278.05، حيث يكافح جاهدا لاختراق المقاومة الرئيسية حول منطقة 1280.50 دولار.

تراجعت اسعار الذهب من أعلى مستوياته خلال ثلاثة أسابيع التي سجلها يوم الجمعة الماضي، ولكنه تمكن من الدفاع عن مكاسب طفيفة.

وسط استمرار مخاطر السوق المدعومة من مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي أعاد فتح التحقيقات في قضية كلينتون الا ان الذهب اثبت جدارته وحافظ على تماسك اسعار الذهب، التي تنطوي على استخدام خادم البريد الإلكتروني الشخصي.

ومع ذلك، فإن الاتجاه الصاعد يبدو محدودا وسط تجدد الطلب على الدولار في مقابل نظرائه الرئيسيين، ونحن ندخل أسبوع اجتماع سياسات اللجنة الفيدرالية ، مع تسعير الأسواق على نطاق واسع رفع معدل فائدة البنك الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر.

تماسك اسعار الذهب, الذهب

تماسك اسعار الذهب

يبقى التركيز التالي منصبا على تماسك اسعار الذهب رغم التطورات المحيطة بالانتخابات الرئاسية المقررة الاسبوع المقبل في الولايات المتحدة.

في هذه الأثناء، سوف يتابع المعدن بدقة البيانات الاقتصادية الأمريكية القادمة، بما في ذلك مؤشر نفقات الاستهلاك الشخصي الأساسية اليوم وبيانات مؤشر مديري المشتريات PMI لشيكاغو.

المعدن لديه مقاومة حاليا عند منطقة 1280.45 (رقم صحيح)، ومنطقة 1285.15 (أعلى مستوياته خلال 3 أسابيع). وفي الوقت نفسه، يقع الدعم عند منطقة 1275.50 (قاع 28 أكتوبر)، والتي فيما دونها قد يتم فتح الأبواب أمام منطقة 1270 (رقم صحيح).

تراجع مبيعات التجزئة اليابانية للشهر السابع على التوالي

تراجع مبيعات التجزئة في اليابان للشهر السابع على التوالي خلال الفترة من سبتمبر، وسط استمرار ضعف الاستهلاك المحلي.

وأظهرت بيانات التجارة والصناعة ان مبيعات التجزئة في اليابان على أساس شهري, دون التوقعات بزيادة قدرها 0.2 في المئة بعد تراجع 1.2 في المئة في أغسطس.

وعلى أساس سنوي، انزلقت مبيعات التجزئة بنسبة 1.9 في المئة – أيضا خجولة من توقعات -1.8٪ بعد انكماش بنسبة 2.1 في المئة في الشهر السابق.

تراجع مبيعات التجزئة من كبار تجار التجزئة بنسبة سنوية 3.2٪ مقابل التوقعات بانخفاض قدره 2.7 في المئة بعد انخفاضه 3.6 في المئة في الشهر السابق.

وفي الوقت نفسه، تعرضت مبيعات السلع الكمالية أيضا بسبب ارتفاع رسوم الاستيراد الذي عرضته الصين فى ابريل، مما أدى إلى انخفاض جاذبية للسياح الصينيين للشراء في اليابان او لاتخاذ المنزل فى الصين.

اليابان,اسعار الذهب اليوم,مبيعات التجزئة,تراجع مبيعات التجزئة

تراجع مبيعات التجزئة اليابانية بالتحليلات:

بقي الإنتاج الصناعي في اليابان اضعف خلال شهر سبتمبر، بعد تراجع مبيعات التجزئة مما يثير تساؤلات بشأن تعافي الصناعة التحويلية في البلاد.

ومع ذلك، فقد ارتفع على أساس سنوي.وكان الناتج الصناعي لليابان دون تغيير من أغسطس، بعد زيادة بنسبة 1.3 في المئة في الشهر السابق.

وأظهرت البيانات الصادرة عن وزارة اليابان للاقتصاد والتجارة والصناعة الاثنين. مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.9 في المئة.

ارتفع الإنتاج السنوي في أغسطس 4.5 في المئة في شهر أغسطس، وهو الأسرع منذ 2014.

وعلاوة على ذلك، ارتفع مؤشر مديري المشتريات التصنيعي ماركيت / مؤشر نيكي إلى 51.7 في أكتوبر من 50.4 في الشهر السابق.

أي شيء فوق 50 يشير إلى التوسع. وجاء مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في أكثر من 50 في سبتمبر للمرة الأولى منذ سبعة أشهر.

وبالإضافة إلى ذلك، أظهر تقرير حكومي منفصل أيضا يوم الاثنين ان تجارة التجزئة كانت مسطحة في سبتمبر، بعد انخفاض بنسبة 1.1 في المئة في الشهر السابق.

وعلى اساس سنوى انخفضت تجارة التجزئة 1.9 في المئة. وانخفضت المبيعات في محلات التجزئة الكبيرة 3.2 في المئة، بعد انخفاض بنسبة 3.6 في المئة في الشهر السابق.

الأسواق العالمية تعرف على أسباب قلقها حتى نهاية العام

الأسواق العالمية

 الأسواق العالمية لا تزال تتهيء لدخول الربع الرابع من العام الحالي وسط مخاوف كبيرة تحيط البورصات العالمية ومستقبل الضبابي، حيث أن هذه العوامل قد تستمر بتأثيرها على الأسواق حتى على المدى البعيد.

حيث قد بدأت الأسواق العالمية تشهد بوادر لهذه الأحداث المنتظرة والتي ستتخلل، الخروج التاريخي والفعلي لبريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

وثانياً تعرض القطاع المالي الأوروبي للخطر وسط أزمة البنك الألماني العملاق دويتشة بنك، وثالثاً الإنتخابات الأمريكية وإحتمال فوز دونالد ترامب.

وقد بدأنا نرى الجنيه الإسترليني يتكبد الخسائر بعد إعلان رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي عن موعد بدء الإجراءات الرسمية لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

حيث كانت قد أشارت الغارديان كبرى الصحف الريطانية أن المستثمرين وكبار المتداولين في الأسواق العالمية يتوقعون حالة من عدم اليقين خصوصاً في الربع الأخير من العام الحالي وخلال الربع الأول من العام المقبل.

الأسواق العالمية تعيش حالة من التوتر والقلق والتي تُسببها تصريحات صُناع القرار في البنوك المركزية مؤخراً ما ينعكس على شكل تداولات مُتذبذبة تظهر في المُنحنيات البيانية للعملات الرئيسية.

حيث تفوقت تداولات العُملة الكُبرى على نظيراتها خلال تعاملات الأمس، في حيث شهد سعر الذهب مزيداً من الإرتفاع في ظل لجوء المُستثمرين لشرائه كونه ملاذاً آمناً.

الأسواق العالمية

الأسواق العالمية في الاسبوع الماضي

كذلك قد شهد الأسبوع الماضي دويتشة بنك الألماني خسائر كبرى مما جلب المخاوف للقطاع المصرفي الأوروبي وسط تقارير أشارت الى سحب صناديق تحوط للأصول في عملاق البنوك الألمانية.

بالإضافة الى طلب الولايات المتحدة من البنك بدفع ما يقارب 14 مليار دولار كغرامة للتسوية في قضية بيع المشتقات ما قبل الأزمة المالية.

كذلك تتوجه جميع الأنظار نحو البيت الأبيض منتظرين الإنتخابات الأمريكية للرئاسة الشهر القادم،حيث ستجلب معها المزيد من المخاوف الجيوسياسية والاقتصادية.

كما وأن إحتمال فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب المثير للجدل سيجعل البورصات الأمريكية والعالمية تتحرك بشكل متحفظ.

بحيث كانت قد حذرت صحيفة النيويورك تايمز أن فوز ترامب قد يجعل الأسهم تفقد ما بين 10% حتى 12% من قيمتها وسط انكماش اقتصادي واسع.

 

اسعار الذهب تستمر بالإرتفاع للجلسة الثالثة على التوالي

الذهب

سجلت اسعار الذهب يوم أمس مكاسب وصلت الى 0.51% حيث تلقى المعدن الأصفر دعماً من إنخفاض الدولار الأمريكي.

تتجه انظار السوق الى الكتاب البيجي حول بيانات الحالة الاقتصادية الصادر عن المصرف الاحتياطي الفيدرالي حيث يظهر هذا الكتاب مسح للأوضاع الاقتصادية في كل من 12 مقاطعة تابعة للمنطقة المصرفية للإحتياط الفدرالي.

كل بنك يقوم بتقديم تقرير حول مدى سرعة نمو الاقتصاد في منطقته، مدى صعوبة أو سهولة التوظيف، كما يناقش الوتيرة العامة للنشاط التجاري.

غني عن القول أن أي إشارات إيجابية تصدر عن كتاب البيجي اليوم سوف تدفع التجار للمضاربة على رفع أسعار الفائدة هذا العام وبالتالي دعم الدولار والضغط على اسعار الذهب.

 

الذهب

اسعار الذهب تواصل الارتفاع

ارتفعت اسعار الذهب إلى اعلى سعر لها في أربعة أسابيع خلال تداولات يوم الجمعة وسط تزايد الطلب على الملاذ الآمن بعد ان ذكر مكتب التحقيقات الفدرالي انه سيعيد النظر في المزيد من رسائل البريد الإلكتروني المتعلقة باستخدام هيلاري كلينتون البريد الإلكتروني الخاص.

وأثار التقرير حالة عدم يقين جديدة حول آفاق الانتخابات للسيدة كلينتون مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية للولايات المتحدة المقررة في 8 نوفمبر وسط مخاوف بشأن انتصار المرشح الجمهوري دونالد ترامب وتأثير ذلك على الولايات المتحدة.

في قسم كومكس من بورصة نيويورك التجارية ارتفعت عقود الذهب بنسبة 6.00 دولار أو 0.47٪، ليغلق عند مستوى 1.275.5 دولار للأونصة بعد أن ارتفع إلى 1.281.5 دولار للاونصة خلال وقت سابق وهو اعلى سعر منذ 4 تشري الاول/اكتوبر.

تراجع الدولار في أعقاب صدور التقرير، على الرغم من صدور البيانات التي جاءت أفضل من المتوقع حول النمو الأمريكي في الربع الثالث في وقت سابق من يوم الجمعة، التي دعمت هذه الحالة لرفع معدل الاحتياطي الفيدرالي في ديسمبر.

وتراجع مؤشر الدولار والذي يقيس قوة الدولار مقابل سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.62٪ ليسجل 98.31 بعد ارتفاعه بقدر 98.92 في وقت سابق.

وذكرت وزارة التجارة ان الناتج الاجمالي المحلي ارتفع بمعدل سنوي قدره 2.9٪ في الأشهر الثلاثة حتى ايلول/سبتمبر ، بعد ارتفاعه بنسبة 1.4٪ في الربع الثاني.وكان الاقتصاديون يتوقعون نمو بنسبة 2.5٪.

اسعار الذهب اليوم في إرتفاع طفيف بعد البيانات الإقتصادية الصينية الإيجابية

تماسكت اسعار الذهب اليوم في جلسة اليوم الصباحية بالقرب من 1264 دولار أمريكي للأونصة تزامناً مع صدور البيانات الإقتصادية الصينية التي اظهرت إستقرار ملحوظ في الإقتصاد الصيني.

اقتصاد الصين

الصين وهي المحرك الأكبر للنمو العالمي استطاعت إظهار علامات على تحقيق الاستقرار في اقتصادها بعد خمس سنوات من تباطؤ التوسع.

الأمر الذي قدم بعض الراحة للمستثمرين حيث يزن مجلس الاحتياطي الاتحادي الوضع بالنسبة لأول رفع في أسعار الفائدة منذ ديسمبر مقابل اسعار الذهب اليوم.

توسع الناتج المحلي الإجمالي للصين بنسبة 6.7% في الربع الثالث ليأتي مطابقاً للفترة السابقة والتوقعات التي اشارت إلى 6.7% أيضاً.

أما بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي المعدل موسمياً للربع الثالث فجاء مطابقاً أيضاً للتوقعات والقراءة السابقة لاسعار الذهب اليوم التي اشارت إلى 1.8%.

أخيراً سجل الناتج المحلي الإجمالي، منذ بداية السنة حتى تاريخه السنوي 6.7% لهذه الفترة مثلما اشارت التوقعات والقراءة السابقة.

اسعار الذهب اليوم في الدول العربية

 

البيانات الإقتصادية:

انعكست البيانات الإقتصادية إيجاباً على معنويات السوق الأمر الذي أدى إلى تراجع الطلب على المعدن الأصفر بإعتباره ملاذ آمن.

ارتفع الذهب 25% في النصف الأول من عام 2016 بعد ثلاث سنوات من الخسائر تزامناً مع لهفة المستثمرين للملاذات الأمنة.

عقب معدلات فائدة منخفضة أو سلبية والمخاوف المحيطة بفشل البنوك المركزية من إنعاش الاقتصاد بعد تصويت المملكة المتحدة على مغادرة الاتحاد الأوروبي.

هذا ونشير أن الذهب يعتبر حساس جداً لأي تغير في معدلات الفائدة الأمريكية.

الأن في تمام الساعة 11:30 صباحاً بتوقيت السعودية كان يتم تداول أسعار الذهب على إرتفاع طفيف بنسبة 0.10% وعند 1264.15 دولار للأونصة.

بعد أن اغلقت جلسة يوم أمس على إرتفاع أيضاً بنسبة 0.51% وعند 1260.18 دولار للأونصة. يبقى السوق اليوم على موعد مع قرار الفائدة الصادر عن البنك المركزي الكندي في وقت لاحق من اليوم.

اسعار الذهب تتوجه إلى أول إرتفاع إسبوعي لها رغم هبوطها في تداول اليوم

اسعار الذهب,سبائك

هوت اسعار الذهب في جلسة اليوم تزامناً مع إرتفاع الدولار الأمريكي الى أعلى مستوياته في سبعة أشهر. نذكر أن الذهب يعتبر من المعادن الحساسة جداً لأي تغييرات في معدلات الفائدة أو في قيمة صرف الدولار الأمريكي.

حيث أن إرتفاع الدولار يؤدي إلى التخفيف من جاذبية المعدن ليصبح أكثر تكلفة لحاملي العملات الأخرى.

رغم الهبوط التي شهده المعدن النفيس، يتوجه المعدن الأصفر إلى تسجيل أول إرتفاع إسبوعي لها في أربعة اسابيع. الآن في تمام الساعة 12:11 ظهراً بتوقيت الرياض كان يتم تداول أسعار الذهب على إنخفاض بنسبة 0.20% وعند 1264.95 دولار للأونصة.

هذا ونذكر أن اسعار الذهب أغلقت جلسة يوم أمس على إنخفاض بنسبة 0.18% وعند 1265.60 دولار للأونصة بعد أربعة جلسات متتالية من المكاسب.

كانت اسعار الذهب قد شهدت إرتفاعاً في الجلسة السابقة عقب تصريح رئيس البنك المركزي الأوروبي ماريو دراغي حول إمكانية البنك إجراء تعديل على برنامج التيسير الكمي في ديسمبر قبل إيقافه بالكامل.

في إشارة إلى أن البنك سوف يقوم بتمديد برنامج التيسير الكمي عن نهاية موعده المحدد في مارس 2017.

اسعار الذهب

للتذكير

يهمنا تذكيركم بأن البنك المركزي كان قد قام أيضاً بترك سعر الفائدة الرئيسي عند 0.00%، وسعر فائدة الإيداع عند -0.40% وأخيراً سعر فائدة الإقتراض عند 0.25% مثلما أشارت التوقعات والقراءة السابقة.

ان إحتمال إجراء المزيد من التحفيز النقدي يتناقض مع الوضع الحالي في الولايات المتحدة، حيث يدرس البنك الإحتياطي الفدرالي الوضع الأن لإجراء أول رفع في أسعار الفائدة منذ ديسمبر.

تداول اليورو على إنخفاض بنسبة 0.2% وعند 1،0909 دولار أمريكي اعتباراً من الساعة 7:19 في لندن، بعد أن كان قد تراجع في وقت سابق إلى 1.0896 دولار أمريكي أهو أدنى مستوى له منذ 10 مارس.

اسعار الذهب ما بين مكاسب وخسائر في جلسة اليوم الصباحية

مكاسب وخسائر,اسعار الذهب,الذهب

تقلبت اسعار الذهب ما بين مكاسب وخسائر في جلسة اليوم الصباحية بدعم من الإرتفاع الذي يشهده الدولار الأمريكي قبيل خطابات مسؤولي البنك الإحتياطي الفدرالي من جهة وارتفاع الطلب الآسيوي على المعدن من جهة أخرى.

هذا ونذكر أن إرتفاع الطلب المحلي في كل من الصين، الهند ساهم في إرتفاع هذا الأسعار هذا الأسبوع. نشير أنه من المتوقع أن تشهد أسعار الذهب إرتفاعاً ,نتيجة إرتفاع طلب مستهلكي الهند على الذهب في فترة الأعياد التي تصادف في نهاية الشهر الحالي، يميل المستهلك الهندي إلى شراء الذهب في فترة الأعياد وتقديمه على أنه هدية.

مكاسب وخسائر,اسعار الذهب,الذهب

 

ما يحدث الان من مكاسب وخسائر:

 

الآن في تمام الساعة 11:35 صباحاً بتوقيت الرياض كان يتم تداول أسعار الذهب على إنخفاض بنسبة 0.15% وعند 1265.85 دولار للأونصة بعد أن كانت قد هوت في جلسة يوم أمس على إنخفاض طفيف بنسبة 0.02% وعند 1266.85 دولار.

كان الذهب في تراجع في الفترة الأخيرة وذلك تزامناً مع القوة التي تلقاها الدولار الأمريكي نتيجة البيانات الإقتصادية الأمريكية الإيجابية التي أدت إلى تزايد إحتمالات لجوء البنك الإحتياطي الفدرالي الأمريكي إلى زيادة في المعدلات قبل نهاية هذا العام.

في آخر تصريح له يوم الجمعة قال رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي فرع سان فرانسيسكو السيد جون وليامز أنه يدعم حصول زيادة واحدة في أسعار الفائدة في عام 2016 وعدد قليل من الزيادات في العام المقبل.

أضاف وليامز للصحفيين في سان فرانسيسكو يوم الجمعة أيضاً أن الاقتصاد الأمريكي في وضع جيد لرفع أسعار الفائدة وإن حصول زيادة في المعدلات هذا العام منطقي الأمر سيان بالنسبة إلى حصول أي زيادة في العام المقبل.

يبقى السوق اليوم في ترقب لخطاب محافظ البنك الإحتياطي الفيدرالي السيد جيروم باول ورؤساء بنك الاحتياطي الفيدرالي لكل من نيويورك، سانت لويس وشيكاغو للبحث عن أي دلائل حول رفع المعدلات المقبل.

تبدّد التسارع الصعودي لاسعار الذهب إثر تداول عائدات سندات الخزانة الأمريكية

تبدد التسارع لأسعار الذهب مقابل الدولار

 

مع تمرّد الدولار في التسارع وقوته وجبروته الاسبوع الماضي إلا أن الذهب تقدم على الدولار ولم تشهد اسعار الذهب تغييرًا يذكر يوم أمس.

تبدّدت المحاولة الوجيزة لبناء زخم صعودي وخسر المعدن الأصفر الأرباح التي كان قد حققها إثر ارتفاع الدولار الأمريكي بالتزامن مع عائدات سندات الخزانة، ما قوّض الطلبات على الأصول غير الورقية التي لا توفر أي عائدات.

تتسلّط الأضواء على تقرير مؤشر ثقة المستهلك الأمريكي لشهر أكتوبر وعلى التعليقات المرتقبة لرئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في فرع أتلانتا لوكهارت، إذ لا تزال تخمينات رفع معدلات الفائدة تشهد تطوّرات.

فقد لاحظنا يوم الجمعة و بشرارة واحدة فقط من توترات الانتخابات الأمريكية صعود يفوق ال 16 دولار للأونصة بنسبة تقارب 1.27 % .

الذهب, التسارع,اسعار الذهب

التحليل الفنّي للذهب–

سجّلت اسعار الذهب تصحيحًا صعوديًا كما كان متوقعًا عقب استهلالها شهر أكتوبر مع تراجع الى قاع أربعة أشهر.

إعتبارًا من هنا، إنّ الإقفال اليومي فوق تصحيح فيبوناتشي 38.2% القائم عند 1280.34 يستهدف مستوى 50% عند 1292.42. في المقابل، إنّ الإنخفاض دون توسّع فيب 14.6% الكائن عند 1259.36 يستهدف منطقة 1250.11-1250.15 (توسّع 23.6%، قاع 24 يونيو).

تحليل الذهب على المستوى الفني يشير إلى استمرار التسارع في تداول الذهب اعلى منطقة  1192 $  سيدفعه الى التحرك داخل منطقة المقاومة 1190 : 1300التى تشكل 50% من مصحح فيبوناتشى الصاعد.

بإختصار لدينا في تحليل الذهب  :

الذهب,التسارع,اسعار الذهب

كسر 1300 يأخر التسارع الذي كان متوقع لقترة ليست قصيرة,حركة القيعان الصاعدة على شارت الاسبوعى لم تكسر بعد, تكرار نماذج فنية مؤيدة لاستمرار الصعود على المدى المتوسط تجعل الصعود هدف ولكن مازال امامنا مزيد من الوقت.

1190$ منطقة دعم وقاع اسبوعي تعد الفيصل الاخير لإستمرار الصعود على المدى المتوسط,  ولا داعي للتذكير بان نظراً لسرعة تطور الأحداث على هذا السوق يفضل الدخول ضمن إشارات مدروسة وتحليل لحظي, توخي الحذر واجب.