بريق الألماس يخبو في بتسوانا الدولة الإفريقية الصغيرة حلت روسيا محلها كأكبر منتج للألماس

أسعار الذهب اليوم – تواجه بتسوانا الدولة الإفريقية الصغيرة مصاعب اقتصادية جمة بما في ذلك التبادل التجاري مع الجوار، لكن الأهم أن ثروتها من الألماس بدأت في التناقص. وكانت هذه الأحجار الكريمة الثمينة وراء النمو الاستثنائي والبنيات الأساسية المتفردة في الدولة الواقعة في الجنوب الإفريقي.. وتشير التوقعات إلى نضوب تلك الثروة قبل عام 2050.
وفي العام الماضي حلت روسيا محل بتسوانا كأكبر منتج للألماس في العالم، وتراجعت المبيعات العالمية لبتسوانا من الألماس غير النقي بحوالي 30 بالمائة بين عامي 2014 و2015 لتشهد البلاد أول عجز في موازنتها خلال أربع سنوات.
ولعل التوجه الأكثر واقعية لتنويع مصادر الدخل بعيدا عن الألماس يتمثل في محاولة جذب المزيد من السياح حيث تتمتع البلاد بواحدة من أفضل مقومات الحياة البرية في العالم، وبدلا من ذلك فإن بتسوانا تصر على زيادة اعتمادها على الألماس من خلال العمل للتحول إلى مركز عالمي لتشذيبه وتقطيعه. وهي تحاول إقناع (دي بيرز) أكبر شركة للألماس في العالم نقل أقسام المبيعات والفرز إلى بتسوانا التي تمتلك 15 بالمائة من الشركة.

(9) تعليقات


  • Housain Hatim

    بريقٌ لامع من الالماس الذي يشع من بتسوانا , الذي يعطي للدولة امال في استرجاع تجارة الالماس الى وضعها الطبيعي , لانها تأثرت في خفض منتجاتها للالماس بالفترة الاخيرة .


  • Jamil Mahir

    يخبوا في الدولة الصغيرة بتسوانا بريق من الالماس التي تتأمل به الدولة من ان تعيد انتاجها للالماس التي قد فقدته بالسابق , التي تسببت بانخفاض منتجاتها للالماس .


  • Samer Amir

    معاناة دولة بتسوانا الافريقية الصغيرة من المصاعب الاقتصادية, جعلت من هذه الدولة تتأمل من الالماس المخبئ في الدولة , من ان تعيد نشاط اقتصادها , وتعيد انتاجها للالماس , بعد ان انخفض مستوى تجارة الالماس في الدولة بالفترة الاخيرة.


  • Tamer Sari

    بريق من الالماس مخبئ في دولة بتسوانا التي تعاني من مصاعب اقتصادية , التي انخفضت بها انتاجها للالماس , التي تتأمل الدولة من هذا البريق ان يعيد مستواها بتجارة الالماس كما وكانت بالسابق .


  • Kamla Ahmad

    املٌ ساطع من دولة بتسوانا التي تتأمل من الالماس المخبئ بدولتها من ان يستعيد بريقها , ويعيد تجارة الالماس بالدولة , الى ماكانت عليه بالسابق.


  • Daowd Taha

    دولة بتسوانا التي تعاني من مصاعب اقتصادية , لديها الامل من ان تعيد تجارة الالماس بها من خلال بريق الالماس المخبئ بالدولة.


  • Bilal Bker

    مصاعب اقتصادية تواجهها الدولة الصغيرة بتسوانا , لكن بالرغم من ذالك فإن هناك امل لدى الدولة من ان تستعيد ذروتها بانتاجها للالماس من خلال البريق المخبئ في الدولة من الالماس الذي يعطيها الامل من ان تستعيد منتجاتها للالماس .


  • Yaser Tarik

    على الرغم من ان دولة بتسوانا الصغيرة في افريقيا تواجه مصاعب اقتصادية , وان منتجاتها للالماس قد انخفضت بالفترة الاخيرة, الا ان مازال هناك بريق من الالماس اللامع المخبئ في هذه الدولة, على امل من ان الالماس هذا يعيد انتعاشة الدولة الى ان تسعيد عافيتها في الالماس .


  • Fadel Nasef

    ان بتسوانا الدولة الإفريقية الصغيرة بسبب المصاعب الاقتصادية التي تمر بها فانها قد تسببت في ان ينخفض بريقها للالماس المخبئ في الدولة, بسبب انخفاض مستوى تجارة الالماس في الدولة .


اترك رد